منتديات المهندس يونس

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
منتديات المهندس يونس

    تكونت الأرض منذ أكثر من أربعة آلاف مليون سنة

    شاطر
    avatar
    رزق يونس
    عضو جديد
    عضو  جديد

    ذكر
    عدد الرسائل : 18
    العمر : 49
    الهواية :
    السٌّمعَة : 2
    نقاط : 36456
    تاريخ التسجيل : 29/12/2008

    تكونت الأرض منذ أكثر من أربعة آلاف مليون سنة

    مُساهمة من طرف رزق يونس في الأربعاء أبريل 22, 2009 5:01 pm

    تكونت الأرض منذ أكثر من أربعة آلاف مليون سنة وكانت حامية جدا . ويعتقد
    أنها ابتدأت ككتلة هائلة من اليابسة يحيط بها الأوقيانوس . ومنذ حوالي
    مائتي مليون سنة انقسمت هذه الكتلة من اليابسة ببطء إلى قطعتين . ثم
    انقسمت القطعتان تدريجيا فتكونت منهما القارات الست المعروفة اليوم . وعبر
    ملايين السنين تغير سطح الأرض كثيرا ولا يزال يتغير . فظهرت سلاسل الجبال
    والأنهار والصحارى وغير ذلك من المعالم الجغرافية .

    التغيرات في باطن الأرض قليلة بالمقارنة مع التغيرات في سطحها . والمسافة
    من سطح الأرض إلى مركزها تبلغ نحو 6400 كيلومتر . وهناك عدة طبقات مختلفة
    التركيب بين السطح والمركز، وتعرف الطبقة الخارجية بالقشرة وهي مؤلفة من
    صخور تكون القارات وقاع المحيطات . وتبلغ سماكه هذه القشرة ما بين 32.5
    كيلومترا وهي أشد ثخانة تحت الجبال . وتتألف القشرة نفسها من طبقتين متميزتين، تدعى الخارجية منها سيال أو
    القشرة السطحية، وتتألف من صخور صلبة خفيضة الكثافة كالغرانيت . وتحت
    السيال وفي مناطق أشد حرارة توجد طبقة من مواد صخرية أكثف تدعى السيما أو
    الصهارة . ومن هذه المادة تتألف الصخور على سطح الأرض .


    أما الطبقة تحت القشرة فهي الدثار ( أو الطبقة المغلفة ) وتبلغ سماكتها
    نحو 2900 كيلومتر وتمتد حتى نصف المسافة إلى مركز الأرض . وصخور الدثار
    أكثف من صخور السيال والسيما فوقها وأشد حرارة ومادتها مائعة وقابلة
    للتشكل . ويتألف جوف الأرض المسمى اللب من جزء داخلي معدني صلب تلفه طبقة
    سائلة تتألف في غالبيتها من الحديد، والنيكل . وتبلغ سماكة اللب نحو 3500
    كيلومتر .

    وتحدث الهزات الأرضية ( الزلازل ) بفعل تحركات أو اهتزازات متسلسلة في
    قشرة الأرض أو في طبقة الدثار تسبب ارتجاف سطح الأرض وتحركه . وتدعى
    الاهتزازات أمواجا صدمية أو أمواجا زلزالية . وهذه التموجات يمكن كشفها
    وتسجيلها بالسيزموغراف ( مرسمة الزلازل ) . وهكذا تعرف طبيعة الزلزال
    وقوته . والهزات الأرضية في العصر الحاضر أقل عنفا وشدة من الهزات قديما .



    وتحدث البراكين نتيجة لشقوق أو صدوع في سطح الأرض تنبثق منها صهارة
    صخرية عبر قشرة الأرض . وعندما تقذف هذه الصهارة من بركان تدعى حمما
    بركانية أو لابة . وتحوي هذه الحمم رمادا حارا وقطع صخور وبخارا . توجد
    البراكين عادة في المناطق التي تكثر الزلازل فيها وتكون جبالا أحيانا .
    والبراكين مثل الزلازل لها علاقة بتحركات طبقة الدثار الغلافية . ومن أعظم
    التفجرات البركانية وأشدها ثوران بركاني حصل في جزيرة كراكاتووا قرب
    سومطرة عام 1883، فقد أحدث هذا الانفجار موجة مد تأثرت بها المحيطات في
    جميع أنحاء العالم





      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 18, 2018 10:57 pm